تجارب بذرة الكتان لتخفيف الوزن

تعرف بذرة الكتان بقدرتها على التنحيف لقدرتها على الإشباع وملء المعدة، ولذلك فإنها تضاف إلى كثير من خطط الرجيم، إلى جانب فوائدها المتعددة للجسم، لكن تناول بذور الكتان بشكل مفرط قد يؤدي إلى ظهور أضرارها، فعلى الرغم أن لبذرة الكتان فوائد صحية عديدة إلى أن لها أضرارها على الإنسان، وذلك ما سنتعرف عليه من خلال تجارب بذرة الكتان لتخفيف الوزن.

قيمة بذرة الكتان الغذائية

تعد بذرة الكتان من أغنى المصادر النباتية، وذلك لاحتوائها على الكثير من العديد من الفيتامينات مثل فيتامين (B1,B2,B3,B5,B6) وفيتامين G وفيتامين K وفيتامين H، وبجانب احتوائه على الألياف والحديد والكالسيوم والماغنيسيوم والزنك والبروتين ومضادات الأكسدة وأحماض دهنية.

فوائد بذرة الكتان

  • تخفيف الوزن، وذلك لأنها غنية بالألياف الغذائية، وتحتوي على كمية منخفضة من الكربوهيدرات التي تزيد الوزن في حالة ارتفاع نسبتها في الطعام
  • تقليل نسبة الكوليسترول، لأن بذرة الكتان تعمل بوجود الألياف القابلة للذوبان على تقليل الدهون بالدم
  • تنشيط الدورة الدموية ومنع وصلب الشرايين
  • الوقاية من الإصابة بمرض السرطان لتضمنها مضادات الأكسدة والأحماض الدهنية 
  • القضاء على الإمساك والسموم من الجسم لأنها تعمل على تعزيز حركة الأمعاء 
  • التقليل من ظهور التجاعيد والوقاية من الشيخوخة
  • تمنع تساقط الشعر والتخلص من قشرة فروة الرأس 
  • تساعد على الوقاية من هشاشة العظام 
  • التعزيز من قوة وعمل الجهاز المناعي 
  • تعمل على تهدئة الجهاز العصبي والتقليل من الشعور بالاكتئاب والقلق والانهيار العصبي

أضرار بذرة الكتان

  • الإصابة بانتفاخ المعدة
  • الشعور بآلام في المعدة
  • تحفيز الإصابة بالغثيان والقيء
  • تناول بذرة الكتان دون شرب سوائل كافية بجانبها يتسبب في انسداد الأمعاء والإصابة بالإمساك
  • وإذا كان هناك حساسية تجاه بذرة الكتان فإن ذلك يؤدي إلى انخفاض في ضغط الدم وصعوبة بالتنفس 
  • يضر بالحوامل والمرضعات لأن بذور الكتان ترفع من مستوى هرمون الأستروجين المضر لهما
  • تجنب مرضي السكر تناول بذرة الكتان مع دواء السكر لأن بذور الكتان تؤدي لانخفاض في مستوى السكر في الدم فبجانب الدواء قد يؤدي إلى انخفاض حاد لمستوى السكر
  • البعد عن تناول بذرة الكتان في حالة الإصابة بالتهاب بالمعدة
  • يضاهي تأثير بذرة الكتان على المرأة التأثير الضار لهرمون الأستروجين، لذا قد يؤدي كثرة تناولها من قبل المرأة إلى مرض المبيض متعدد الكيسات، وسرطان بالرحم، تليف الرحم وأحيانا العقم. 

تجارب بذرة الكتان لتخفيف الوزن الإيجابية

تحكي إحدى السيدات تجربتها مع بذرة الكتان فقالت ” اشتريت بذور الكتان وكنت بتناولها طول اليوم، فأضعها على الزبادي والسلطة واستمريت في ذلك لمدة ٥ أيام، وقد لاحظت أن الأرداف أصبحت مثالية كما كنت أريدها بعد ما كانت سمينة، ولم يتسبب تناول بذور الكتان الإسهال أو أي مشكلة أخرى “.

وروت أخرى” تناولت بذور الكتان لمدة أسبوعين ولم ألاحظ أي أعراض جانبية، بل بالعكس ثبتت وزني حيث توقفت عن الرجيم واعتمدت على تناول بذور الكتان بإضافته إلى كوب من الزبادي ولم يزداد وزني، فتناولت بعد ذلك الكثير من الطعام بجانب بذور الكتان ومع ممارسة الرياضة ولم يزداد وزني على الرغم من ذلك”. 

تجارب بذرة الكتان لتخفيف الوزن السلبية

ذكرت أخرى ” التزمت برجيم معين، وكنت بجانبه أتناول كوب من الماء الدافئ مضاف إليه ملعقة من زيت بذرة الكتان وكنت أشعر بالغثيان والقيء أحيانا بسبب رائحتها وطعمها ولكن استحملت لرغبتي في خسارة الوزن، واستمريت على ذلك خمس أيام فلم أتناولها بعد ذلك لكن كنت ملتزمة بحمية غذائية معينة وهي التي خفضت وزني ٢ كليو ونصف في أسبوع وليس زيت بذرة الكتان فهي تلين المعدة ولكن لا تنقص الوزن”.