تجارب تبيض الأسنان بالليزر

تعتبر عملية تبيض الأسنان بالليزر من أحدث الطرق المستخدمة في تبيض الأسنان،  هي عملية لا تحتاج إلى تدخل جراحي، تسعى إلى إزالة البقع الداخلية والخارجية المترسبة على سطح الأسنان،  من خلال تحطيم ذرات مركبات التصبغات والألوان بالأسنان، وتساعد عملية تبيض الأسنان بالليزر على تفتيح الأسنان بمقدار 5 إلى 6 ظلال أفتح مما كانت عليه الأسنان قبل إجراء عملية التبيض.

خطوات تبيض الأسنان بالليزر

  1. تطبق قطعة مطاطية على اللثة لحمايتها من أشعة الليزر.
  2. يوضع جل يتكون من الأحماض الطبيعية، ويحتوى هذا الجل على مادة بيروكسيد الهيدروجين التي تعمل على أكسدة وإزالة التصبغات الداخلية والخارجية على الأسنان
  3. ويسلط أشعة الليزر على الأسنان، ووظيفة أشعة الليزر تشيط المواد المؤكسدة داخل الجل، مما يؤدي إلى تحول جل التبيض إلى أكسجين. 

مميزات عملية تبيض الأسنان بالليزر 

  1. تفتيح الأسنان لأكثر من درجة عما كانت عليه
  2. ظهور نتائجه بشكل سريع، مما يوفر الوقت والجهد 
  3. استمرار نتائج التبيض لعدة سنوات 
  4. يقضي على تسوس الأسنان والجراثيم العالقة بين الأسنان 

أضرار تبيض الأسنان بالليزر 

  1. زيادة حساسية الأسنان خاصة بعد إجراء العملية مباشرة
  2. قد تتأذي الشفتين واللثة في حالة عدم حماستهم قبل تسليط أشعة الليزر على الأسنان 
  3. الحصول على نتائج قد تفوق توقعات المريض
  4. حساسية شديدة والتهاب باللثة 
  5. ظهور القروح والالتهابات داخل الفم لالتهاب الأغشية المخاطية بسبب مادة بيروكسيد الهيدروجين
  6. تدمير الأعصاب الحسية بالفم، مما يغير بدوره حاسة التذوق عند الإنسان
  7. ضعف في أنسجة عظام الأنسجة بسبب زيادة تركيز الجل أو أشعة الليزر المركزة.

الأشخاص التي لا تصلح لتبيض الأسنان

  • المدخنون، على الرغم من التدخين يعمل على تصبيغ الأسنان باللون الأصفر وقد يتعدى الأمر بسبب كثرة التدخين إلى تصبغها باللون الأسود، إلا أن قد يتفاعل مادة جل التبيض مع المواد المكونة للسيجارة مما قد يتسبب في الإصابة بسرطان الفم.
  • الأشخاص الذين هم أدنى من سن السادسة عشر، وذلك لأن عصب الأسنان لديهم يكون  قابلًا للتهيج والحساسية من مادة التبييض.
  • الأشخاص ذو التركيبات أو الحشوات تجميلية، وذلك لأن مادة التبييض لن تؤثر على لون هذه التركيبات، مما ينتج عن ذلك فرق بين لون الأسنان الطبيعية والتركيبات.
  • الأشخاص التي تعاني من حساسية باللثة أو الأسنان مسبقا.
  • النساء الحوامل لخطورة أشعة الليزر على صحة الجنين.
  • الأشخاص التي تتناول أدوية أو مضادات حيوية تسبب تصبغات بالأسنان مما يؤثر ذلك على نتائج عملية التبيض بالليزر فيما بعد. 

تجارب إيجابية لعملية تبيض الأسنان بالليزر 

أكدت إحدى السيدات أنها أجرت عملية التبيض بالليزر أكثر من مرة، ولم تشعر بأي آلام أو حساسية بأسنانها، بل زادت العملية أسنانها إشراقا وبياضا، ولكن على الرغم من ذلك لم تحصل على أسنان مشاهير هوليوود كما توقعت.

وأشارت أخرى أنها شعرت بالآلام بعد إجراء عملية تبيض الأسنان بالليزر،  وقد استغرق الألم بضع الساعات فقط، ولكنها حصلت على أسنان بيضاء، ولم تأثر العملية على حساسية أسنانها ولا حساسية اللثة.

تجارب سلبية لعملية تبيض الأسنان بالليزر 

قالت إحدى السيدات أنها أجرت عملية تبيض الأسنان بالليزر قبل عرسها، لكن تسبب العملية بحساسية شديدة في أسنانها فلا تتحمل كل ما هو ساخن أو بارد، كما أن أسنانها عادت كما كانت عليه صفراء.

 بينما ذكرت أخرى أنها قامت بتبيض أسنانها بالليزر، البياض الطبيعي وليس البياض الذي يفوق بياض العيون، لكنها بعد فترة شعرت بالآلام في أسنانها السفلية مثل ، وتشعر بهذا الألم عندما تتناول أي شيء حار او بارد وحتي عندما تتحدث.