تجربتي مع استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم

حث الله سبحانه وتعالى عباده بالكتاب والسنة على الاستغفار  لما له من فضل كبير في محو الذنوب وإضفاء البركة والخير والرزق على المستغفر، بجانب فضل الاستغفار في التقرب به من الله سبحانه وتعالى، فضلا عن ثواب الاستغفار العظيم بالآخرة، لذا يردد الكثيرون استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم، أملا في الحصول على ثوابها وفضلها بالدنيا والأخرة، ولذلك سنتطرق لتجارب بعض الأشخاص في قول استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم، عن طريق تجربتي مع استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم.

بعض الآيات الواردة عن الاستغفار بالقرآن الكريم

  • وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيم (المزمل:20)
  • وَاسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ (هود:90)
  • وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ بِالْعَشِيِّ وَالْأِبْكَارِ(غافر:55)
  • فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّاباً (النصر:3)
  • وَاسْتَغْفِرِ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُوراً رَحِيماً (النساء:106)
  • وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ ﴿آل عمران: 135﴾
  • وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا ﴿هود:3﴾
  • وَمَنْ يَعْمَلْ سُوءاً أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُوراً رَحِيماً (النساء:110)
  • وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ (الأنفال:33)

أحاديث عن فضل الاستغفار

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( قال الله عز وجل : يا ابن آدم ، إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك ما كان منك ولا أبالي ، يا ابن آدم ، لو بلغت ذنوبك عنان السماء ، ثم استغفرتني غفرت لك ، يا ابن آدم ، إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ، ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا ، لأتيتك بقرابها مغفرة ) رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح .

وقال الرسول صلى الله عليه وسلم (من قال : أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و أتوب إليه ، ثلاثاً ، غفرت له ذنوبه و إن كان فاراً من الزحف) صححه الألباني.

كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم : (سيد الاستغفار أن تقول : اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت ، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت. قال: ومن قالها من النهار موقنا بها، فمات من يومه قبل أن يمسي، فهو من أهل الجنة، ومن قالها من الليل وهو موقن بها، فمات قبل أن يصبح، فهو من أهل الجنة) رواه البخاري.

وعن عائشة -رضى الله عنه- أن رجلًا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فشكا إليه أن ما في بيته ممحوق من بركة فقال له النبي: أين أنت من آية الكرسي؟ ما تليت على طعام ولا إدام إلا أنمى الله بركة ذلك الطعام والإدام.

تجربتي مع استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم

ومن خلال رصدنا للتجارب المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، حول تجربتي مع استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم، وجدنا التجارب الآتية:

روت إحدى الفتيات عن تجربتها مع استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم “أنا قرأت موضوع لإحدى الأخوات الله يسهل عليها كل عسير كانت استعرضت مشكلتها في تأخر الزواج، و لما داومت على الاستغفار، بعث الله لها الزوج الي عمرها ما حلمت به، وقرأت تجارب الكثير من البنات، كل وحداة عرضت كيف حلت مشكلتها بالاستغفار، فأثر فيا كلامهم، وقلت لماذا ما أعمل كيفهم وأقرب أكثر من الله سبحانه وتعالى، فلازمت الصلاة في وقتها والاستغفار خاصة في السحور، كنت استغفر كثيرا وكلما استطعت في البيت في العمل في المطبخ ، حقيقة شفت عجب العجاب، لما أتأمل حياتي أشوف أن الله يبعد عني كل شر وخبيث و أحيا في راحة وهدوء، نجحت في عملي وتمت خطبتي على شاب ما في مثله (حسب ظني أنا) وتخطيت كل المشاكل والحمد لله”.

بينما ذكر أحد الشباب أنه أخذ قرض بحدود 100 ألف ريال، لكن حالته المادية تدهورت ومرض، مما جعله يتوقف عن العمل، وأثناء شهر رمضان أخذ في الاستغفار بكل وقت، وما إن أصبح في نهاية شهر رمضان، حتى جاء أحد الرجال إلى أبيه يريد أن يعطى زكاة مال قدره 80 ألف ريال إلى أحد المديونين بالمال، فدله على ابنه، الذي تفاجأ من كرم الله سبحانه وتعالى على عبده بفضل الاستغفار

كما قالت إحدى الفتيات تجربتها مع استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم “فتقدم لخطبتي أكثر من شخص ولكن سبحان الله ما يصير نصيب، فكنت عند الساعة 2 ونصف أو 3 أقوم أصلي، وأدعو الله أن الله يرزقني بالزوج الصالح، وأدعي بكل ما يأتي في خاطري مثل ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما، ربي لا تذرني فردا وانت خير الوارثين، ربي أني لما أنزلت إلي فقير، وكنت أصلي ثلاث ركعات والثالثة أوتر بعدها وأقرا سورة الواقعة لقول الرسول صلى الله عليه وسلم إن الذي يقرأها ما تصيبه فاقة أبدا والفاقة هي الفقر والحاجة، وأنا كنت أقراها بنية أن الله يرزقني من واسع فضلهـ وكنت أيضا استغفر الله سبحانه وتعالى 1000 مرة، واستمررت على ذلك لمدة أسبوع، وتقدم لخطبتي شاب وهو زوجي الآن والحمد الله كل ما كنت أعيه لاقيته فيه من فضل ربي طيب وحنون ويخاف الله، ويلبي طلباتي وأهله ناس طيبين”.