قبل الخوض في تفاصيل قصص وتجارب مع الخلفي ساحكي لكم قصة وصلتنا من احدى متابعات موقع تجربتي .

تقول ان زوجها طلقها والسبب انها كانت تصر عليه ان يجامعها من الخلف، وبالفعل رضخ الزوج لذلك بعد ان تمنع لفترة ، وبدأ الزوجان يعتادان على ذلك لدرجة ان المعاشرة اصبحت بينهما تميل اكثر الى هذا الموضع مع ان الزوج كان يبدي تمنعه بين الفترة والاخرى.

تقول صاحبة المشكلة استمرت هذه العادة بيننا 6 اشهر ونحن متزوجان منذ 5 سنوات ولم يسبق ان قمنا بذلك خلال كل تلك السنوات ، حتى حدث امر صادم دمر حياتي وكان نقطة فاصلة في علاقتنا الزوجية.

في احدى المرات ونحن نمارس بهذا الشكل كنت أعتلي زوجي وهو يستلقي على ظهره وكنتيجة لتوسع تلك المنطقة بسس هذه الممارسة وبعد ان قام باخراج العضو فجأة خرجت كمية من برازي ونزلت على جسمه.

ما حدث في تلك اللحظة كان محرجا بشكل كبير لي ، وزوجي اصيب بصدمة دفعته للتقيؤ ، ولم نمارس العلاقة لعدة اشهر حتى صارحني زوجي بانه لم يعد يتخيلني معه في سرير واحد تطورت الامور بيننا وانفصلنا.

اعزائي في هذا الموضوع اعتمدنا على المصادر التالية للحصول على تجارب صادقة وبدون خوف اصحابها من شرحها:

  • جروبات مغلقة على الفيسبوك قام مدراؤها بمساعدتنا للحصول على تجارب.
  • منتديات الكترونية يستخدم اصحابها اسماء وهمية.
  • قصص متداولة بين سيدات متزوجات .
  • غرف الدردشة الخاصة.

ونشير هنا الى اننا انتقينا قصص منطقية متماسكة معلوماتيا بعيدا عن الاثارة الرخيصة التي يعتمدها عادة من يكتبون حول هذا الموضوع، لان الهدف هو  توعية وتوعية فقط.

القصة الثانية:

تروي القصة سيدة متزوجة تقيم في بلد اوروبي عن تجربتها مع الخلفي وتقول ان زوجها ضغط عليها بشدة للموافقة على الممارسة الخلفية لكنها تمنعت لفترة حتى رضخت في نهاية الامر لذلك ، وعندما قام زوجها بفعلته ونتيجة لخوفها وتشنجها اصيب بنزيف حاد استدعى نقلهاالى المستشفى، ولشدة تألمها اضطرت المستشفى لاستدعاء الشرطة لانها صنفت الحادثة على انها اغتصاب وبالفعل تطور الموضوع وانفصلت السيدة عن زوجها.

القصة الثالثة:

تروي سيدة ثالثة على احدى جروبات الفيسبوك المغلقة انها اخطأت خطأ حياتها عندما سمحت لزوجها ان يقترب من تلك المنطقة، لانه لم يعد يجد متعته سوى فيها ويبدا الممارسة منها وينهيها فيها، وتبدي استيائها الشديد وبؤس العلاقة بينهما لهذا السبب، وتنصح بشدة كل سيدة على ان لا تسمح لزوجها مهما حدث ان يقترب من تلك المنطقة لان شكل العلاقة بينهما سيتغير كليا.

القصة الرابعة:

يرويها طبيب بولية يقول ان الاتيان من الدبر تتسبب بامراض عديدة للرجل والمراة، مشيرا احدى الحالات التي وصلت كانت لسيدة تعاني من حالات تقرح مزمنة في تلك المنطقة، مؤكدا ان هذا النوع من الجماع حتى وان كانت تتم بالشكل المطلوب واخذ النظافة بعين الاعتبار وكل ما الى هناك من نصائح تنتشر على مواقع التواصل، الا ان الخلفي سبب في امراض عديدة قد تتطور الى سرطان المستقيم الذي غالباً ما يصيب الشاذين جنسيا.

القصة الخامسة:

هذه المرة يروي زوج في جروب اخر متخصص بالازواج عن تجربته مع زوجته التي كانت تصر على مدى سنوات على ممارسة ذلك من الخلف لكنه كان يرفض بشدة ويحاول اقناعها بالاحاديث والايات القرانية لكنها واصلت اصرارها حتى اقدم على ذلك، يقول صدرت رائحة مزعجة جدا بعد الجماع جعلتني امتنع عن الاقتراب من زوجتي لمدة شهر، واقنعتها بعدها ان علاقتنا في خطر فيما لو عادت لطلب مثل هذه الامور.

فريق البحث في تجربتي:

اعزائي من خلال بحث مطول اجريناه لم نجد فائدة واحدة لهذه الممارسة، البعض يدعي بانها اكثر امتاعاً لكن ذلك قطعا ومن خلال ما وردنا من تجارب عكس ذلك تماما، الا ان كان المصرون على ممارستها اصحاب فطرة غير سليمة وتمتعهم الاشياء الشاذة، واعلمو علم اليقين ان رغبة اي طرف من الطرفين في الاستمرار على هذه الممارسة له مؤشرات على اتجاه شاذ لدى هذا الشخص.

فكروا في الموضوع ..

رب عظيم اعطاكم كل شي جميل في المرأة فلماذا تتركونه وتتجهون الى مخرج الفضلات ؟؟! سؤال يطرحه المنطق السليم ، ثم انك سيدتي بقبولك بمنح زوجك تلك المنطقة تخالفين التحريم الشديد ( الا الحيضة والدبر .. الا الحيضة والدبر ) بالاضافة الى انك يجب ان تدركي بان زوجك تلفته تلك المنطقة عندك وقد يجدها عند الرجال.

افكار واقتراحات:

بدل ان تلجأو لتجديد العلاقة كما تعتقدون من خلال هذه الوضعية المحرمة ، فكروا باشياء اكثر ابداعا لاحياء علاقتكما فمجرد ادمان الزوجين على الممارسة الخلفية سيحرمان التوفيق في علاقتهما بببساطة لان علاقتهما اصبحت قائمة على باطل وما بني على باطل لا يستمر.